جمعيات تكافؤ الفرص بين الجنسين


مركزتونس للهجرة واللّجوء - سوسة

التعريف بهوية الجمعية/المنظمة غير الحكومية

الإسم المختصر: CETUMA
العنوان: نهج عبد الحليم حافظ
4054 سهلول، سوسة

الهاتف: 73496810 / 97496811 (216+)
العنوان الالكتروني: hassan.boubakri@laposte.net
رئيس/ة الجمعية: حسن بوبكري
سنة التكوين: 2011

الأهــــــــــــداف

  • نشر ثقافة حقوق المهاجر.
  • حماية حقوق المهاجر والدّفاع عنها.
  • تحسيس الرأي العامّ بحقوق المهاجرين واللاّجئين وبثقافة التسامح وقبول الآخروخاصّة ذوي الحاجيات الخصوصيّة منهم وهم النساء والقاصرون.
  • كسب التأييد والدّفع نحو تغيير سياسات الهجرة لدى الأطراف الوطنية والدولية.

مجالات العمل الأساسيــــــــــة

البحوث / حقوق المرأة / التوعية والتربية على المواطنة / التربية / التكوين / البيئة.

الهيئة المديــــــــــرة

عدد النساء: 2  عدد الرجال : 5

عدد الأعضاء حسب الفئة العمرية
* أقل من 35 سنة : 0 *أكثر من 35 سنة: 7
سنة آخر مؤتمر أو جلسة عامة انتخابية:2012

الفئة المستهدفــــة

  • المهاجرون
  • اللاّجئون
  • طالبوا اللّجوء من الجنسين

المنخرطون

معلومة غير متوفّرة

الموارد البشرية


لا يوجد

البنى والتجهيزات

المقر في حالة كراء مشترك مع الجمعية التونسية للمدوّنين
حاسوب - آلة نسخ - قاعة اجتماعات

مصادر التمويل

معلومة غير متوفّرة

العلاقات والشبكات الوطنية والتعاون

  • علاقات بالمؤسسات الوطنية:
    • الوزارات:وزارة الشؤون الاجتماعية/ وزارة الشؤون الخارجية.
    • المؤسسات العمومية:ديوان التونسيين بالجمعيات
    • المؤسسات الخاصة:لايوجد
    • جمعيات وطنية / غير حكومية : منتدى تونس للحقوق الإقتصادية والإجتماعية/ الرابطة التونسية للدّفاع عن حقوق الإنسان/ دستورنا.

  • علاقات دولية
    • علاقات بشبكات دولية:الشبكة الأورومتوسّطية لحقوق الإنسان.
    • علاقة بالمنظمات الدولية:الإتحاد الأوربي/ المنظمة الدولية للهجرة/ المفوضية السامية لحقوق الإنسان/ المفوضية السامية للاّجئين.
    • علاقات ثنائية مع السفارات والمراكز الثقافية للبلدان الأجنبية الممثلة في تونس:سفارة فرنسا/ سفارة ايطاليا.

  • ائتلاف بين الجمعيات / شبكة
    الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان

مساهمة في مجال حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين

  • يعتبر الدّفاع عن الحقوق الأساسية للمهاجر المبدأ المركزي للجمعية التي تسعى للدفاع عن حقوق الفئات الهشّة من المهاجرين، على غرار النّساء اللّواتي تتعرّضن للإستغلال الجنسي والإستغلال المادّي في العمل والفتيات القاصرات، كما تهتمّ بالأوضاع الأسرية للنّساء المهاجرات. وتقترح الجمعيّة ضرورة إدماج مقاربة النّوع الاجتماعي صلب السياسات والبرامج.