جمعيات تكافؤ الفرص بين الجنسين


جمعية التنمية - المهديّة

التعريف بهوية الجمعية/المنظمة غير الحكومية

العنوان: 7 نوفمبر
5120 أولاد الشامخ، المهديّة

الهاتف: 73619168 / 97647746 (216+)
العنوان الالكتروني: ongsouledchamekh@hotmail.fr
رئيس/ة الجمعية: حسن العروي
سنة التكوين: 2001

الأهــــــــــــداف

  • المساهمة في دفع التنمية في معتمدية أولاد الشامخ.
  • تمكين منخرطين في الجمعية من قروض بشروط ميسرة ومبسّطة في مختلف القطاعات التنموية والقيام بالمتابعة والتقييم اللازم.
  • البحث عن تمويل المشاريع التنموية والمساعدة على إنجازها.
  • ربط علاقة تعاون مع الجمعيات والهياكل ذات الأهداف المشتركة في الداخل والخارج.
  • إعداد دراسات وتنظيم ملتقيات وتظاهرات في مختلف ميادين التنمية.
  • المساهمة في دفع الحياة الجمعياتية بالجهة وترسيخ عقلية التأهيل الشامل وثقافة الامتياز.

مجالات العمل الأساسيــــــــــة

القروض الصغرى والنهوض بالتشغيل.

الهيئة المديــــــــــرة

عدد النساء: 3  عدد الرجال : 7

عدد الأعضاء حسب الفئة العمرية
* أقل من 35 سنة : 0 *أكثر من 35 سنة: 10
المدة الانتخابية لكل هيئة مديرة : 3 سنوات
سنة آخر مؤتمر أو جلسة عامة انتخابية:2010

الفئة المستهدفــــة

  • الفلاحون
  • المواطنون بأولاد الشامخ

المنخرطون

عدد المنخرطين: 416
نسبة النساء: 61%

الموارد البشرية


عدد الأجيرات(نساء) 2
عدد الأجراء(رجال) 2
عدد الموضوعين على الذمة 3

البنى والتجهيزات

المقر في حالة كراء
عدد الغرف بالمقر:3
حاسوب:3 - آلة نسخ - قاعة اجتماعات - دراجة نارية

مصادر التمويل

انخراطات الأعضاء / المنح الحكومية / الدعم المادي الدولي

العلاقات والشبكات الوطنية والتعاون

  • علاقات بالمؤسسات الوطنية:
    • الوزارات:لايوجد
    • المؤسسات العمومية:البنك التونسي للتضامن
    • المؤسسات الخاصة:لايوجد
    • جمعيات وطنية / غير حكومية : لايوجد

  • علاقات دولية
    • علاقات بشبكات دولية:لايوجد
    • علاقة بالمنظمات الدولية:المنظمة العالمية للهجرة
    • علاقات ثنائية مع السفارات والمراكز الثقافية للبلدان الأجنبية الممثلة في تونس:لايوجد

مساهمة في مجال حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين

  • تساهم الجمعيّة في تحسين مستوى عيش المرأة الريفية والنهوض بأوضاع أسرتها من خلال الخدمات والبرامج التنمويّة التي تقدّمها. وتسعى الجمعيّة للحدّ من تهميش المرأة الريفية وعيش أسرتها وتطالب السلط المحليّة بمزيد التأطير والإهتمام.