جمعيات تكافؤ الفرص بين الجنسين


جمعية بيتي بقفصة

التعريف بهوية الجمعية/المنظمة غير الحكومية

العنوان: حي الديوانة سيدي أحمد زروق
2112 قفصة الجنوبية

الهاتف: 76210669 / 98585248 (216+)
العنوان الالكتروني: youssefissaoui@hotmail.fr
رئيس/ة الجمعية: يوسف عيساوي
سنة التكوين: 2004

الأهــــــــــــداف

  • إيواء الأطفال مجهولو النسب وفاقدي السند العائلي.
  • الإحاطة بالأمهات العازبات ومساعدتهن على الإندماج في الوسط العائلي والإجتماعي والمهني.
  • القيام بحملات تحسيسية لنشر ثقافة حقوق الطفل والمرأة.

مجالات العمل الأساسيــــــــــة

حقوق المرأة / التوعية والتربية على المواطنة / حقوق الإنسان / القروض الصغرى والنهوض بالتشغيل / الصّحة/الصّحة الانجابية / التغذية / العمل التضامني الخيري / الخدمة الاجتماعية / الطفل / العائلة/المسنون / الثقافة/ الترفيه.

الهيئة المديــــــــــرة

عدد النساء: 2  عدد الرجال : 5

عدد الأعضاء حسب الفئة العمرية
* أقل من 35 سنة : 1 *أكثر من 35 سنة: 6
المدة الانتخابية لكل هيئة مديرة : سنتان
سنة آخر مؤتمر أو جلسة عامة انتخابية:2012

الفئة المستهدفــــة

  • الأطفال
  • الأمّهات العازبات

المنخرطون

عدد المنخرطين: 80
نسبة النساء: 37%

الموارد البشرية


عدد الأجيرات(نساء) 3
عدد الأجراء(رجال) 1
عدد الأجراء(الرجال والنساء) 4
عدد الموضوعين على الذمة 12

البنى والتجهيزات

المقر في حالة كراء
عدد الغرف بالمقر:3
مساحة المقر:400 متر مربع
حاسوب - آلة نسخ - هاتف قار

مصادر التمويل

انخراطات الأعضاء / تنظيم حفلات / المنح الحكومية / التبرعات من غير الأعضاء

العلاقات والشبكات الوطنية والتعاون

  • علاقات بالمؤسسات الوطنية:
    • الوزارات:وزارة الشؤون الاجتماعية
    • المؤسسات العمومية:المستشفى
    • المؤسسات الخاصة:لايوجد
    • جمعيات وطنية / غير حكومية : الجمعية التونسية لقرى الأطفال

  • علاقات دولية
    • علاقات بشبكات دولية:لايوجد
    • علاقة بالمنظمات الدولية:منظّمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) ، مكتب تونس
    • علاقات ثنائية مع السفارات والمراكز الثقافية للبلدان الأجنبية الممثلة في تونس:سفارة فرنسا/ سفارة الجمهورية التشيكية.

مساهمة في مجال حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين

  • تركّزت أنشطة الجمعيّة حول توفير مواطن رزق للأمّهات العازبات والعمل على توفير مراكز إيواء، وذلك لحمايتهنّ من التهميش والإقصاء الإجتماعيين وتنمية قدراتهنّ على الإعتماد على الذات. ويتمّ هذا العمل الاجتماعي بالتوازي مع الأنشطة التحسيسيّة التي تهدف إلى ترسيخ ثقافة حقوق المرأة والطّفل.