جمعيات تكافؤ الفرص بين الجنسين


جمعية صوت الطفل فرع المهدية

التعريف بهوية الجمعية/المنظمة غير الحكومية

العنوان: نهج 2 مارس فيلا بشير بن عمر
5100 هيبون، المهدية

الهاتف: 73672450 / 21988155 (216+)
العنوان الالكتروني: voix.enfantmahdia@gmail.com
الشبكات الاجتماعية: la voix de l'enfant


فرع جمعية
عدد الفروع 7
رئيس/ة الجمعية: نجيبة كلابي
سنة التكوين: 2010

الأهــــــــــــداف

  • رعاية الأطفال فاقدي السند العائلي.
  • الإحاطة بالأمهات العازبات عبرالتكوين والتوعية.

مجالات العمل الأساسيــــــــــة

حقوق الإنسان / الصّحة/الصّحة الانجابية / التغذية / الخدمة الاجتماعية / الطفل / العائلة/المسنون / الثقافة/ الترفيه.

الهيئة المديــــــــــرة

عدد النساء: 10  عدد الرجال : 5

عدد الأعضاء حسب الفئة العمرية
* أقل من 35 سنة : 1 *أكثر من 35 سنة: 14
المدة الانتخابية لكل هيئة مديرة : سنتان
سنة آخر مؤتمر أو جلسة عامة انتخابية:2012

الفئة المستهدفــــة

  • الأطفال فاقدوا السند العائلي

المنخرطون

عدد المنخرطين: 125
نسبة النساء: 64%

الموارد البشرية


عدد الأجيرات(نساء) 9
عدد الموضوعين على الذمة 2

البنى والتجهيزات

المقر في حالة كراء
عدد الغرف بالمقر:6
مساحة المقر:100 متر مربع
حاسوب - وسيلة النقل - آلة نسخ - أثاث- ألعاب- ثلاجة- غاز- هاتف قار.

مصادر التمويل

انخراطات الأعضاء / المنح الحكومية / التبرعات من غير الأعضاء / الدعم المادي الدولي

العلاقات والشبكات الوطنية والتعاون

  • علاقات بالمؤسسات الوطنية:
    • الوزارات:وزارة الشؤون الاجتماعية
    • المؤسسات العمومية:المعهد الوطني لرعاية الطفولة/ مندوبية حماية الطفولة/ مركز رعاية الأم والطفل
    • المؤسسات الخاصة:لايوجد
    • جمعيات وطنية / غير حكومية : لايوجد

  • علاقات دولية
    • علاقات بشبكات دولية:Loire Atlantique/ Santé Sud.
    • علاقة بالمنظمات الدولية:منظّمة منظّمة الأمم المتحدة للطفولة - UNICEF.
    • علاقات ثنائية مع السفارات والمراكز الثقافية للبلدان الأجنبية الممثلة في تونس:سفارة فرنسا

  • ائتلاف بين الجمعيات / شبكة
    شبكة أمان الطفولة بتونس

مساهمة في مجال حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين

  • تتركّزأنشطة الجمعيّة على العناية بالطفولة فاقدة السند عبرالإيواء والتثقيف والترفيه، وتعتني بصفة موازية لذلك بالأمّهات العازبات عبر دعم حظوظهنّ في العمل بواسطة المساعدة على بعث مشاريع صغرى. وتدعو الجمعيّة إلى تكثيف التوعية الجنسية لفائدة الجنسين للحدّ من ظاهرة الولادات خارج إطار الزواج ، كما تنبّه إلى نقص النصوص القانونية الحامية لحقوق الأمّ العزباء.